منتدى تعليمي و رفاهي ومميز
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسمعوا قصص جحا ولن تندموا اعدكم بذلك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مديرة عامة
مديرة عامة
avatar

انثى العقرب التِنِّين
عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 29/07/2013
العمر : 17
الموقع : http://arige.forumalgerie.net
العمل/الترفيه : متمدرسة
المزاج : جيد جدا

مُساهمةموضوع: اسمعوا قصص جحا ولن تندموا اعدكم بذلك   الأربعاء سبتمبر 11, 2013 2:48 pm

اسمعوا قصص جحا ولن تندموا اعدكم بذلك
حلم جحا
ذات ليلة هب جحا من نومه وصرخ في زوجته ( احضري النظارات بسرعة قبل ان يطير النوم من عيني )). اندهشت الزوجة وسألته عن السبب فقال ((رأيت حلماْْْ جميلاّّ , وأريد أن أدقق النظر في بعض الأشياء التي لم أرها جيدا))!!

برج التيس
أحد الاشخاص قديما سأل جحا مابرجك ؟ فقال برجي التيس فقالوا له : ولكن لايوجد بين الأبراج برج يسمى بهذا الاسم . فقال لهم : نعم صدقتم ولكني عندما كنت صغيراً قالوا لي : إن برجك الجدي ولكن لما كبر هذا الجدي أصبح تيساً...

التصديق بالموت
استعار جحا في أحد الايام من جاره قدرا وتأخر في رده فطلبه جاره منه فأعطاه القدر وآخر صغير فقال له جاره ماهذا قال لقد ولد عندي البارحة فسر جاره وأخذ القدر. وبعد فترة استعار جحا من جاره قدرا اكبر واغلى ثمنا وبقي القدر عنده فترة من الزمن وبعدها سأله جاره عن خبر القدر فقال جحا رحمه الله مات قبل أيام فغضب جاره وقال كيف ياجحا او يموت القدر فقال جحا تصدق بالولادة وتكذب بالموت؟...

جحا والمتخاصميين
اختصم رجلان إلى جحا حيث تقدم احدهما بالادعاء - وكان رجلا بخيلا- على صاحبه انه اكل خبزه على رائحة شوائه..وطالب الرجل بثمن الشواء الذي لم يأكله.سال جحا البخيل: وكم ثمن الشواء الذي تريده من الرجل؟ ربع دينار. طلب جحا من الرجل دينارا.. ورنه على الارض ثم اعاده الى صاحبه قائلا للبخيل:ان رنين المال..ثمن كاف لرائحة الشواء....

مر جحا من إمرأة تبكي فسألها عن سبب بكائها فردت المرأة :
أبكي على موت زوجي المسكين .
فقال جحا : ماذا كان يصنع ؟
فردت : حفار قبور
فقال إذا من حفر حفرة لأخيه وقع فيها !

دخل جحا أحد المحلات التي تبيع الحلوى والفطائروطلب من
البائع أن يعطيه قطعة من الحلوى
لم تعجب الحلوى جحا.فطلب من البائع أن يستبدلها بقطعة من
الفطير
أخذ جحا قطعة الفطيروأنصرف دون أن يدفع ثمنها.
نادى البائع على جحا وقال له: لم تدفع ثمن الفطيرة يا جحا؟!!!
فقال جحا : ولكنني قد أعطيتك قطعة الحلوى بدلاً منها
فقال البائع : ولكنك لم تدفع ثمن الحلوى أصلاً!!
وقال جحا: وهل أخذت الحلوى وأكلتها حتى ادفع ثمنها؟؟؟!!!

قيل لجحا أذا رأيت حريقا هائلا في البحر فماذا تفعل؟
أجاب:أترقب خمود النار فأصطاد سمكا مشويا

جاءه ضيف ونام عنده فلما كان منتصف الليل أفاق الضيف ونادى جحا قائلا: ناولني يا سيدي الشمعة الموضوعة على يمينك فاستغرب جحا طلبه وقال له: أنت مجنون، كيف أعرف جانبي الأيمن في هذا الظلام الدامس؟

سأله يوما: كم عمرك؟ فقال عمري أربعون عاما وبعد مضي عشرة أعوام سئل أيضا عن عمره فقال عمري أربعون عاما فقالوا له: إننا سألناك منذ عشر سنين فقلت إنه أربعون والآن تقول أيضا إنه أربعون فقال: أنا رجل لا أغير كلامي ولا أرجع عنه وهذا شأن الرجال الأحرار... ولو سألتموني بعد عشرين سنة فيكون جوابي أيضا هكذا لا يتغير .
طبخ طعاما وقعد يأكل مع زوجته فقال: ما أطيب هذا الطعام لولا الزحام! فقالت زوجته: أي زحام إنما هو أنا وأنت؟ قال: كنت أتمنى أن أكون أنا والقدر لا غير.

جاءت امرأة لتشتري زيتونا من جحا وطلبت منه ان يبيعها بالأجل فأعطاها جحا بعض الزيتون لتتذوقة فاعتذرت المرأة وقالت اني صائمة قضاء رمضان الماضي فخطف جحا منها الزيتونة وقال : قومي يا ظالمة انتي تماطلين ربك عاما كاملا وتطلبين مني الشراء بالأجل

دفع احدهم كتابا الى جحا ليقراءه ..فعسرت عليه قراءته.. ولم يعرف ما فيه واراد جحا ان يتخلص من المازق فسال الرجل: من اين جاءك هذا الكتاب؟ فقال الرجل من مدينة حلب.. فقال جحا: صدقت..ومن قال لك اني اعرف القراءة بالحلبي؟

تنازع شخصان وذهبا إلى جحا – وكان قاضيا – فقال المدعي : لقد كان هذا الرجل يحمل حملا ثقيلا ، فوقع على الأرض ، فطلب مني أن أعاونه ، فسألته عن الأجر الذي يدفعه لي بدل مساعدتي له ، فقال ( لا شيء) فرضيت بها وحملت حمله . وهاأنذا أريد أن يدفع لي اللا شيء . فقال جحا : دعواك صحيحه يا بني ، اقترب مني وارفع هذا الكتاب . ولما رفعه قال له جحا : ماذا وجدت تحته ؟ قال : لا شيء . قال جحا : خذها وأنصرف

قيل لجحا: عد لنا المجانين في هذه القرية. قال: هذا يطول بي ..ولكني استطيع بسهولة ان اعد لكم العقلاء.

ترك جحا كمية من الحديد عند أحد التجار , و عندما عاد للتاجر يطلب منه الحديد , أخبره التاجر بأن الحديد أكله الفأر , تظاهر جحا بالتصديق , بعد عدة أيام رأى جحا أبن التاجر فخطفة , فاخذ التاجر يبحث عن أبنه , و عندما رأى جحا سأله عن أبنه , فأجابه جحا : قد سمعت زقزقة و عندما أستعلمت عن الأمر رأيت عصافير يحملون طفل , اجابه التاجر : أتستطيع العصافير أن تحمل ولدا !! , رد عليه جحا : البلد التي تأكل بها الفئران الحديد بها الطيور تحمل الأطفال ! , ضحك التاجر و قام بإعادة الحديد لجحا .

ضاع الحمار
ضاع حمار جحا فأخذ يصيح وهو يسأل الناس عنه: ضاع الحمار . والحمد لله.
قيل له: فهل تحمد الله على ضياعه؟!
قال: نعم، لو أنني كنت أركبه لضعت معه، ولم أجد نفسي..!

سال الوالي جحا يوما وكان الوال متسلط وجائر :
في العهد العباسي كانو يلقبون رؤسؤهم القاب كثيرة مثل
الموفق بالله و المتوكل بالله والمعتصم بالله فلو كنت انا واحد منهم
فمذا كانو يلقبونني
فاجاب جحا على الفور (العياذ بالله) ياسيدي
حلم جحا
ذات ليلة هب جحا من نومه وصرخ في زوجته ( احضري النظارات بسرعة قبل ان يطير النوم من عيني )). اندهشت الزوجة وسألته عن السبب فقال ((رأيت حلماْْْ جميلاّّ , وأريد أن أدقق النظر في بعض الأشياء التي لم أرها جيدا))!!

برج التيس
أحد الاشخاص قديما سأل جحا مابرجك ؟ فقال برجي التيس فقالوا له : ولكن لايوجد بين الأبراج برج يسمى بهذا الاسم . فقال لهم : نعم صدقتم ولكني عندما كنت صغيراً قالوا لي : إن برجك الجدي ولكن لما كبر هذا الجدي أصبح تيساً...

التصديق بالموت
استعار جحا في أحد الايام من جاره قدرا وتأخر في رده فطلبه جاره منه فأعطاه القدر وآخر صغير فقال له جاره ماهذا قال لقد ولد عندي البارحة فسر جاره وأخذ القدر. وبعد فترة استعار جحا من جاره قدرا اكبر واغلى ثمنا وبقي القدر عنده فترة من الزمن وبعدها سأله جاره عن خبر القدر فقال جحا رحمه الله مات قبل أيام فغضب جاره وقال كيف ياجحا او يموت القدر فقال جحا تصدق بالولادة وتكذب بالموت؟...

جحا والمتخاصميين
اختصم رجلان إلى جحا حيث تقدم احدهما بالادعاء - وكان رجلا بخيلا- على صاحبه انه اكل خبزه على رائحة شوائه..وطالب الرجل بثمن الشواء الذي لم يأكله.سال جحا البخيل: وكم ثمن الشواء الذي تريده من الرجل؟ ربع دينار. طلب جحا من الرجل دينارا.. ورنه على الارض ثم اعاده الى صاحبه قائلا للبخيل:ان رنين المال..ثمن كاف لرائحة الشواء....

مر جحا من إمرأة تبكي فسألها عن سبب بكائها فردت المرأة :
أبكي على موت زوجي المسكين .
فقال جحا : ماذا كان يصنع ؟
فردت : حفار قبور
فقال إذا من حفر حفرة لأخيه وقع فيها !

دخل جحا أحد المحلات التي تبيع الحلوى والفطائروطلب من
البائع أن يعطيه قطعة من الحلوى
لم تعجب الحلوى جحا.فطلب من البائع أن يستبدلها بقطعة من
الفطير
أخذ جحا قطعة الفطيروأنصرف دون أن يدفع ثمنها.
نادى البائع على جحا وقال له: لم تدفع ثمن الفطيرة يا جحا؟!!!
فقال جحا : ولكنني قد أعطيتك قطعة الحلوى بدلاً منها
فقال البائع : ولكنك لم تدفع ثمن الحلوى أصلاً!!
وقال جحا: وهل أخذت الحلوى وأكلتها حتى ادفع ثمنها؟؟؟!!!

قيل لجحا أذا رأيت حريقا هائلا في البحر فماذا تفعل؟
أجاب:أترقب خمود النار فأصطاد سمكا مشويا

جاءه ضيف ونام عنده فلما كان منتصف الليل أفاق الضيف ونادى جحا قائلا: ناولني يا سيدي الشمعة الموضوعة على يمينك فاستغرب جحا طلبه وقال له: أنت مجنون، كيف أعرف جانبي الأيمن في هذا الظلام الدامس؟

سأله يوما: كم عمرك؟ فقال عمري أربعون عاما وبعد مضي عشرة أعوام سئل أيضا عن عمره فقال عمري أربعون عاما فقالوا له: إننا سألناك منذ عشر سنين فقلت إنه أربعون والآن تقول أيضا إنه أربعون فقال: أنا رجل لا أغير كلامي ولا أرجع عنه وهذا شأن الرجال الأحرار... ولو سألتموني بعد عشرين سنة فيكون جوابي أيضا هكذا لا يتغير .
طبخ طعاما وقعد يأكل مع زوجته فقال: ما أطيب هذا الطعام لولا الزحام! فقالت زوجته: أي زحام إنما هو أنا وأنت؟ قال: كنت أتمنى أن أكون أنا والقدر لا غير.

جاءت امرأة لتشتري زيتونا من جحا وطلبت منه ان يبيعها بالأجل فأعطاها جحا بعض الزيتون لتتذوقة فاعتذرت المرأة وقالت اني صائمة قضاء رمضان الماضي فخطف جحا منها الزيتونة وقال : قومي يا ظالمة انتي تماطلين ربك عاما كاملا وتطلبين مني الشراء بالأجل

دفع احدهم كتابا الى جحا ليقراءه ..فعسرت عليه قراءته.. ولم يعرف ما فيه واراد جحا ان يتخلص من المازق فسال الرجل: من اين جاءك هذا الكتاب؟ فقال الرجل من مدينة حلب.. فقال جحا: صدقت..ومن قال لك اني اعرف القراءة بالحلبي؟

تنازع شخصان وذهبا إلى جحا – وكان قاضيا – فقال المدعي : لقد كان هذا الرجل يحمل حملا ثقيلا ، فوقع على الأرض ، فطلب مني أن أعاونه ، فسألته عن الأجر الذي يدفعه لي بدل مساعدتي له ، فقال ( لا شيء) فرضيت بها وحملت حمله . وهاأنذا أريد أن يدفع لي اللا شيء . فقال جحا : دعواك صحيحه يا بني ، اقترب مني وارفع هذا الكتاب . ولما رفعه قال له جحا : ماذا وجدت تحته ؟ قال : لا شيء . قال جحا : خذها وأنصرف

قيل لجحا: عد لنا المجانين في هذه القرية. قال: هذا يطول بي ..ولكني استطيع بسهولة ان اعد لكم العقلاء.

ترك جحا كمية من الحديد عند أحد التجار , و عندما عاد للتاجر يطلب منه الحديد , أخبره التاجر بأن الحديد أكله الفأر , تظاهر جحا بالتصديق , بعد عدة أيام رأى جحا أبن التاجر فخطفة , فاخذ التاجر يبحث عن أبنه , و عندما رأى جحا سأله عن أبنه , فأجابه جحا : قد سمعت زقزقة و عندما أستعلمت عن الأمر رأيت عصافير يحملون طفل , اجابه التاجر : أتستطيع العصافير أن تحمل ولدا !! , رد عليه جحا : البلد التي تأكل بها الفئران الحديد بها الطيور تحمل الأطفال ! , ضحك التاجر و قام بإعادة الحديد لجحا .

ضاع الحمار
ضاع حمار جحا فأخذ يصيح وهو يسأل الناس عنه: ضاع الحمار . والحمد لله.
قيل له: فهل تحمد الله على ضياعه؟!
قال: نعم، لو أنني كنت أركبه لضعت معه، ولم أجد نفسي..!

سال الوالي جحا يوما وكان الوال متسلط وجائر :
في العهد العباسي كانو يلقبون رؤسؤهم القاب كثيرة مثل
الموفق بالله و المتوكل بالله والمعتصم بالله فلو كنت انا واحد منهم
فمذا كانو يلقبونني
فاجاب جحا على الفور (العياذ بالله) ياسيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arige.forumalgerie.net
Admin
مديرة عامة
مديرة عامة
avatar

انثى العقرب التِنِّين
عدد المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 29/07/2013
العمر : 17
الموقع : http://arige.forumalgerie.net
العمل/الترفيه : متمدرسة
المزاج : جيد جدا

مُساهمةموضوع: رد: اسمعوا قصص جحا ولن تندموا اعدكم بذلك   الأربعاء سبتمبر 11, 2013 2:49 pm

'جحا وبائع اللبن الغشاش جحا: اريد كيلو لبن..بائع اللبن:لكني ارى معك وعائين يا جحا؟..جحا: لكى تضع اللبن في وعاء والماء في اناء اخر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arige.forumalgerie.net
عطر نرجس
مديرة عامة
مديرة عامة
avatar

انثى العقرب التِنِّين
عدد المساهمات : 325
تاريخ التسجيل : 29/07/2013
العمر : 17
الموقع : http://arige.forumalgerie.net/
المزاج : smile

مُساهمةموضوع: رد: اسمعوا قصص جحا ولن تندموا اعدكم بذلك   السبت أكتوبر 26, 2013 11:39 am

جميلة جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اسمعوا قصص جحا ولن تندموا اعدكم بذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم النكت-
انتقل الى: